سلوكيات أولياء الأمور أتجاه ابنائهم ، بقلم لؤي شهاب

سلوكيات أولياء الأمور أتجاه ابنائهم ، بقلم لؤي شهاب

سلوكيات أولياء الأمور أتجاه ابنائهم 
بقلم / لؤي محمود شهاب 
فلسطين - غزة 


الكثير من اولياء الامور لا يفكر في التجهيز النفسي لابنه/ابنته في بداية العام الدراسي تحببه في الدراسة وطلب العلم بل الغالبية العظمى لا هم له سوى تجهيزه باحدث واغلى الملابس والاحذية والحقائب والدفاتر الملونة المليئة برسوم الكارتون والنقوش والاقلام ذات الالوان المتعددة وينسى ان يغرس في داخله حب العلم وطلبه وان السلاح الحقيقي لطلب العلم ليس بالملابس وغيرها من المظاهر وانما بالاخلاق والتواضع واحترام الصرح العلمي من مبنى ومرافق وقوى بشرية بدءا بمدير المدرسة وادارتها ومرورا بالمعلم وانتهاء بعامل النظافة..
فيذهب الطالب في اول يوم دراسي لا هم له سوى المباهاة بزيه على اخر موضة وحذائه الماركة وحقيبته الستايل، ويتوقع انه ذاهب الى حديقة في نزهة يلتقي فيها بصديق ليتمشى في ربوع المدرسة دون ان يحترم وقت الحصص ولا يسمع لنداء معلمه ويتأفف من كثرة الكتب والنصائح التي يلقيها عليه معلمه لبداية عام دراسي جديد.

عموماً هناك عدد من الأفكار والنصائح والعبارات التي ينبغي أن يلقيها ولي الامر في قلب ابنه/ابنته بطريقه موجزة :
1) اجلس مع ابنك /ابنتك في ليلة اول يوم دراسي، اسأله هل هو مستعد هذا العام للدراسة وتحقيق النجاح والتفوق.
2) ادع له دعوة صالحة وعلمه ان يدعو معك لنفسه بان يشرح الله صدره لطلب العلم ،،تعلمه وتعليمه.
3) اغرس فيه فضائل واخلاق طلاب العلم من قبله من عدم الكبر والتواضع والصبرواحترام معلمه وكتبه ومدرسته.
4) اخبره انه يوجد من الطلاب من هو صالح ومن هو سيء الخلق وعليه بانتقاء زملائه واصدقائه ممن يعينه على طلب العلم وبلوغ اعلى المراتب خلقا وعلما.
5)بين له ان الطلاب يختلفون في قدراتهم وان عليه الصبر والتحمل مهما لاقى من عقبات وخيبات امل.
6) فهمه ان المعلم انسان مهما بلغ فهو يمر بما يمر به غير من البشر وعليه كغيره الكثير من المسؤوليات ورغم ذلك فهو يسعى لتعليمه ونقل المعرفة اليه ليصبح فردا فاعلا في المجتمع فعليه احترامه والرجوع اليه فيما يشكل عليه.
7) رغّبه في التفوق الدراسي وبذل الجهد للوصول لاهدافه وطموحاته بدون تذمر او حسد لزملائه بل بقوة الايمان بالله والتوكل عليه. 
8) نبه ابنك /ابنتك ان لا يسخروا من غيرهم من الطلاب ممن لبس ملابس العام الفائت او احضر حقيبته القديمة فليس كل الناس يمتلك القدر الكافي من المال فالهدف هو طلب العلم وليس المظاهر.
9) وعلمه ايضا العكس ان لا ينظر الى مالدى غيره ويتحلى بالقناعة والرضا بما اعطاه الله وان لا يعتدي على زملائه ابدا باي شكل من الاشكال.
10) اطلب منه ان ينام باكرا ليستيقظ باكرا ويبدأ يومه بصلاة الفجر وقراءة القرآن.
11) وذكره ان العقل السليم في الجسم السليم فعليه ان لا يهمل وجبة الافطار في المنزل ابدا. 
12) ذكره بأن حل الواجبات شيء مهم وعليه الحفاظ عليها دائما.
13) دعه يكتب هدفه لهذا العام وعلمه استغلال وقته بشكل صحيح في البيت والمدرسة فهي بيته الثاني.
14) واخيرا افتح انت يا ولي الامر صدرك بكل رحابة لابنك/ابنتك وعلمه الصدق في الرجوع اليك بعد الله وخصص له جزءا من وقتك ليشعر باهمية طلبه للعلم.

هذا ما أرى انه مهم بين ولي الامر وابنه/ابنته..
بعدها تأكد من انه قد قام بتجهيز ملابسه وحقيبته ليبدأ عامه الدراسي بكل جد ونشاط ووجهه للنوم باكرا وان يحضر نيته الخالصة لطلب العلم والمعرفة..

 

وفقني الله وإياكم لحسن القول والعمل.. وجعلنا للمتقين اماما.
اللهم اغفر لي ولوالدي والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات .. الاحياء منهم والأموات .. اللهم امين 
"اللهم إنّك عفو تحب العفو فاعف عنا"

اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله وصحبه اجمعين