مرشدات فلسطين تسلم شهادة العضوية الكاملة، وتعود للوطن بعلم الجمعية العالمية.

مرشدات فلسطين تسلم شهادة العضوية الكاملة، وتعود للوطن بعلم الجمعية العالمية.

سماح أحمد – نيودلهي: هي لحظة تاريخية، انتظرناها كثيراً، وعلى قدر الانتظار تخوننا الكلمات فيعجز القاموس عن إيجاد الكلمات المناسبة لوصف لحظة استلام شهادة العضوية الكاملة لمرشدات فلسطين في الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة في المؤتمر العالمي السادس والثلاثين المنعقد في العاصمة الهندية نيودلهي، لننخرط في الأسرة الدولية للمرشدات، ولكن هذه المرة بالعضوية الكاملة التي منحتنا حق التصويت والترشيح وتقديم الاقتراحات والتعديلات، وأصبح لحضورنا تأثيراً كوننا بتنا نمتلك القرار.

انجاز فلسطيني يُضاف لسجل الانتصارات الفلسطينية التي توالت خلال السنوات المنصرمة على مختلف الأصعدة، ولا سيما أن هذا اباعتراف وكان قد سبقه عودة الكشافة الفلسطينية للاسرة الكشفية العالمية أثناء رئاسة اللواء جبريل الرجوب لجمعية الكشافة الفلسطينية، فهنيئاً له النجاح على ما قدم خلال الفترة السابقة من توجيهات وجهد ومتابعة وتذليل العقبات أمام عودة الحق للكشافة الفلسطينية وانتزاع حق الحركة الارشادية بالتواجد في الساحة الدولية.

انجاز يُسجل باسم كل زهرة ومرشدة وقائدة ومنجدة، فماجدات فلسطيني يستحقن أن يكن في المقدمة دائماً، فلقد عملن وتطوعن لأكثر من مائة عام وكن خير مثال للفتاة الفلسطينية.

ومساء اليوم وفي اليوم الوطني والسوق العالمي على هامش المؤتمر العالمي تسلمت مرشدات فلسطين إلى جانب كلاً من ( سوريا وأذربيجان والنايجر وألبانيا) شهادات العضوية والعلم الرسمي للمرشدات على أنغام السلام الوطني لكل دولة، وعلى الأرض في القاعة الرئيسية للمؤتمر تعالت أصوات التهنئة بحناجر المئات من المشاركات من أكثر 108 دولة مشاركة، فرحاً وإبتهاجاً لنمو الأسرة الارشادية من خلال إنضمام دول جديدة تستحق.

هذه الفرحة حقيقية عندما ترسخت من خلال تصويت 102 دولة من أصل 108 يحق لهم التصويت، وهذا الاعتراف جاء نتيجة عمل مئات من الساعات المتواصلة إلى جانب شركاء النجاح، والمجموعات الارشادية التي نشطت ونفذت العديد من الأنشطة والمشاركات التي نفذت على مدار سنوات.

وعبرت القائدة سحر مجدوبة رئيسة الوفد الفلسطيني عن مدى سعادتها وفرحتها بهذا الانجاز التاريخي الذي انتظرناه طويلاً باستحقاق للحركة الارشادية في فلسطين والتي غيبت عن الساحة العالمية قهراً، لنعود لفلسطين من الهند بعلم الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة وشهادة العضوية الكاملة لتكون بمثابة شهادة لكل فتيات وقائدات الحركة الارشادية الفلسطينية.

هذا وقد تلقى الوفد الفلسطيني التهاني والتبريكات من قائدات الدول في مختلف الجمعيات الوطنية ومن قيادة اللجنة العربية للمرشدات، وأعضاء وموظفي المجلس العالمي للمرشدات، على الوعد بالعمل المشترك والتعاون وفقاً للقانون والوعد الذي يجمعنا كأسرة ارشادية ممتدة على مستوى العالم.